حققت الإماراتية حمدة القبيسي إنجازاً مميزاً في سباقات الفورمولا للسيارات؛ بعدما حققت المركز الثالث في سباق «فورمولا 4» إيطاليا. وتمكنت القبيسي من أن تصبح أول امرأة تعتلي سباقات “فورمولا 4” إيطاليا على مر تاريخها، بعد صعودها على منصة التتويج وحصولها على المركز الثالث على حلبة ميسانو الإيطالية. لذلك تحدثنا إليها في هذا المقال لمعرفة المزيد عن حياتها المهنية.

أخبرينا عن حياتك المهنية حتى الآن؟

أنا سائقة Formula 3 أشق طريقها للوصول إلى Formula 1. بينما ما زلت في بداية مسيرتي المهنية فقط، فقد حققت العديد من الإنجازات مثل كوني أول امرأة وعربية تفوز بسباق FIA F4 في 2019، أول امرأة عربية تفوز بلقب سباق السيارات العربي في عام 2017، وبرنامج السائقين في دول مجلس التعاون الخليجي، ودبي أو بلايت في عام 2019.

من أين أتى شغفكِ بقيادة سيارات السباق؟

إنها تأتي من والدي، خالد القبيسي، لقد كان سائق سباقات بنفسه وبدأ في عام 2019. لقد استلهمت الإلهام عندما يعود إلى المنزل ويدعو السائقين لتناول العشاء ويتحدثون عن السباقات والمسارات المفضلة لديهم لذلك أردت شارك وبدأت الكارتينغ عندما كان عمري 14 عاماً .

 

كيف ألهمكِ والدك وما هي النصيحة التي قدمها لك لدخول الرياضة؟

لقد علمني دائماً  كيف أكون هادئة  وأركز في هذه الرياضة. في البداية، كان من الصعب علي التركيز بسبب حقيقة انشغالي كثيراً .

هناك أيضاً الكثير من الجوانب الجسدية التي تدخل في قيادة سيارات السباق. هل يمكنكِ أن تخبرينا عن هذا؟

 عند الانعطاف في المنعطفات يجب العمل على أذرعنا وبطننا لأن السيارة لا يتوفر بها أي مقود كهربائي. وأخيراً ، يجب إدخال أرجلنا من أجل الكبح القوي.

ما هو شعوركِ بعد أن أنجزتِ الكثير في هذه السن المبكر؟

إنه شعور رائع ولكني أعلم أنه يمكنني إنجاز المزيد، لقد ارتكبت العديد من الأخطاء التي منعتني من الوصول إلى إمكاناتي ولكنها كلها جزء من الرحلة.

لا تعمل المرأة في هذا المجال كثيراً، كيف تتمنين تغيير ذلك؟

أشعر أنه نظراً  لحقيقة أننا لا نحصل على نفس المزايا مثل منافسينا الذكور، فإنه من الصعب جداً  التنافس مع ذلك. لذلك، أعتقد أننا نحتاج فقط لنشر الوعي.

Amna Al Qubaisi

أنتِ قائدة للنساء في هذه المنطقة. ماذا تأملين أن يأُخذ الآخرون من مثالك؟

آمل أن تأخذ النساء الأخريات حقيقة أنه يجب عليك الاستمرار في الإصرار على الرغم مما يقوله الآخرون عنك. لقد قطعت شوطاً  طويلاً ولا يمكنني الاستقالة الآن عندما بذلت سنوات من العمل الشاق فيها.

ماذا تأملين في مستقبل المرأة في الإمارات؟

آمل أن أرى المزيد من النساء في مجال يسيطر عليه الذكور بشكل عام ليس فقط في الرياضة وكسر تلك الصورة النمطية، نستطيع وسنفعل.

ما هي أكبر التحديات التي كان عليك التغلب عليها حتى الآن؟

كان علي دائماً  التعامل مع الأحكام والأشخاص الذين ينتقدونني حتى يومنا هذا، لا يزال شيئاً  جديداً  للآخرين وآمل أن يتلاشى في الوقت المناسب.

ما هي الإنجازات التي حققتيها في حياتك ؟

بالتأكيد كان الفوز بالسباقات وأكبرها هو F4 في عام 2019.

هذا هو « السعي نحو التًميز»- « The Renegade Issue» كيف تعرفين هذا؟

لن أقول إنه تمرد، بل سأدافع عن أنفسنا وأن يُسمع صوتي. لقد قطعنا شوطاً  طويلاً وحان الوقت لنصبح ما كنا نريده دائماً .

لمزيد من المعلومات حول الموضة الراقية والجمال وأسلوب الحياة المغاير، تابعونا على Facebook و Instagram

الصور: متوفرة