كان قد أعلن في شهر أبريل الماضي أن ليندسي لوهان من المحتمل أن تتحول إلى الإسلام والآن تقوم الممثلة بالرد على هذه المزاعم.

تم تصوير النجمة العام الماضي وهي تتجول في شوارع نيويورك حاملة لنسخة من القرآن الكريم. وكان الرد آنذاك من قبل متحدث رسمي بأنها فقط مهتمة بالثقافة العربية. ومنذ ذلك الوقت لم يتم الإفصاح عن تفاصيل أكثر من ذلك.

تحدثت بطلة فيلم Mean Girls ذات الـ30 عاماً في مقابلة مع برنامج تركي عن رد الفعل العنيف الذي واجهته من قبل الأمريكيين عندما شوهدت وهي ممسكة بالقرآن.  وقالت: ’’قام أصدقاء مقربون لي في لندن وهم سعوديون والذين دائماً ما يدعمونني بإهدائي هذه النسخة وقد أحضرته معي إلى نيويورك لأني كنت أتعلم منه… فقد فتح أمامي أبواب كثيرة وساعدني على إيجاد معنى آخر حقيقي للحياة، فهذا هو ما أنا عليه‘‘.

وأضافت: ’’لقد كان رد فعل الناس عنيف جداً فقد عذبوني من أجل هذه الصورة وجعلوني أبدو وكأني الشيطان، فكنت شخصاً سيئاً لمجرد حملي للقرآن… وكنت سعيدة للعودة إلى لندن بعد ذلك لأني كنت أشعر بعدم الأمان في بلدي، فإذا كان الإسلام هو شيئ أريد أن أتعلمه إذاً هذه هي إرادتي وحريتي الشخصية‘‘.

كما أنها تحدثت عن نسبة المسلمين الموجودين في أمريكا وقالت:’’لا أتخيل كيف يقومون بمواجهة هذا الأمر طوال الوقت فكنت أشعر وكأني دخيلة وغير مرغوب بي‘‘.

 

ولكن من ناحية أخرى علق أحد مستخدمي الفيسبوك مالكوم سينكلاير بارك عن هذا الأمر بإيجابية حيث قال: هذا أمر جيد لها فهي في طريقها لإيجاد بعض السلام والراحة النفسية فهي تساعد بذلك على نشر المزيد من الحب‘‘.

Lindsay Lohan speaks on her headscarf story, her refugee camp visit and how US media "crucified" her for holding a Quran.

Posted by Brotherly on Saturday, 15 October 2016

قامت ليندسي لوهان بزيارة اللاجئين السوريين في تركيا منذ فترة وجيزة وتحدثت عن مأزقهم على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما تحدثت للصحيفة البريطانية The Sun عن حبها للإسلام وكيف يساعدها على الهدوء. فمع ماضيها المليء بالمشاكل ربما تكون فكرة التحول إلى الإسلام هي ما تحتاجه النجمة في الوقت الحالي لكي تعيش حياة هادئة وخالية من المشاكل.

شاهدي الجلسة التصويرية للنجمة ليندسي لوهان مع مجلتنا حيث كشفت لنا كيف وجدت الراحة النفسية في الشرق الأوسط