أعلن الملياردير الأمريكي مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، وزوجته، مليندا غيتس، أنهما اتخذا قرارا للطلاق. ووفقاً لمجلة فوربس، يعد جيتس رابع أغنى شخص في العالم وتبلغ ثروته حوالي 124 مليار دولار (455 مليار درهم).

كما صنع الملياردير ثروته بعد مشاركته في تأسيس شركة مايكروسوفت في السبعينيات، حيث التقى بعد ذلك بزوجته بعد عقد من الزمن عندما بدأت العمل في شركة البرمجيات.

وقال الاثنان في بيان نشره حساب بيل جيتس على تويتر «بعد تفكير ملي والكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا قرارا بإنهاء زواجنا». وأضافا «لم نعد نؤمن أن بإمكاننا الاستمرار كزوجين في المرحلة المقبلة من حياتنا. نطلب المساحة والخصوصية لأسرتنا بينما نبدأ الانتقال لهذه الحياة الجديدة».

 

وتابع البيان: «نواصل مشاركة الإيمان بهذه المهمة وسنواصل عملنا معاً في المؤسسة، لكننا لم نعد نعتقد أنه يمكننا أن ننمو معاً كزوجين في هذه المرحلة التالية من حياتنا».

كما دافع الزوجان عن العديد من المشاريع الخيرية على مر السنين، ويديران بشكل مشترك مؤسسة بيل وميليندا جيتس.

وبالمثل، فإنهم أيضاً يقودون تعهد العطاء، وهي منظمة تحث المليارديرات بشكل مباشر في جميع أنحاء العالم على التبرع بثرواتهم للمحتاجين والقضايا لمساعدة من هم أقل حظاً.

ويعد هذا ثاني طلاق مفاجئ بين أعلى المراتب لأغنى أغنياء العالم في السنوات الأخيرة، بعد إعلان جيف بيزوس، مؤسس موقع أمازون دوت كوم عام 2019، أنه انفصل عن وزوجته.

لمزيد من المعلومات حول الموضة الراقية والجمال وأسلوب الحياة المغاير، تابعونا على Facebook و Instagram

الصورة الرئيسة: Bill Gates Instagram