تتمتع الكاميليا وشانيل بتاريخ معاً، حيث أصبحت الزهرة على مر السنين شعاراً للعلامة التجارية القوية. لذلك، ليس من المستغرب أن تطلق شانيل مجموعة مستحضرات تجميل مخصصة لزهرتها المفضلة.

تقدم مجموعة N° 1 de CHANEL على مقاربة عالمية مبتكرة ومستدامة في مجال التجميل، وتشتمل على تشكيلة من مستحضرات العناية بالبشرة والمكياج والعطور. تمتاز هذه المجموعة الجديدة بقوامات تناشد الحواس، وتحافظ على إشراقة البشرة ونضارتها وتعزّز حيويتها. وينبض قلب تركيباتها المبتكرة بزهرة الكاميليا التي تستهوي غابريال شانيل. فهي سابقة لعصرها من ناحية التقنيات التجريبية، والبيولوجية والاستدامة.

 اختارت شانيل قرية Gaujacq الصغيرة في جنوب فرنسا في عام 1998، لتكون موطناً لحقول الكاميليا، وتحتوي الحقول والمختبر الآن على أكثر من 2000 نوع من الزهرة لتحليلها واستخراجها وتصفيتها وتركيزها في المنتجات.

 

تنظر شانيل إلى الزهور على أنها شكل من أشكال الحياة تحمل كل من الحلول والوعود. لذلك شرعت العلامة التجارية في مهمة لاستخدام أساليب الزراعة الإيكولوجية الزراعية المبتكرة في مختبراتها من أجل البحث عن جزيئات ذات أهمية تجميلية داخل الخلايا النباتية. وتهدف مجموعة مستحضرات التجميل No1 de Chanel إلى العناية بالبشرة والجسم والعقل والروح من خلال خصائص الكاميليا، وتتكون مجموعة العناية بالبشرة من كريم وجه مجدد، كريم للعينين، منظف بودرة إلى رغوة، مصل بخاخ، وغسول منشط، وكلها تعزز الإشراق وتقلل من ظهور المسام والتجاعيد.

وتحتوي المجموعة أيضاً على عطر مستوحى من زهرة الكاميليا L’eau de Rouge رذاذ عطري ابتكره صانع العطور أوليفييه بولج مع مكونات من التوت الأحمر والياسمين والورد والسوسن والمسك الممزوج بخلاصة الكاميليا وماء الكاميليا لرائحة منعشة ومنشطة.

تتوفر No1 de Chanel الآن في المتاجر.