تمكين المرأة له عدة سبل

حسناً نظن أن الجميع قد تعب من موجة الكراهية التي حلت على المسلمين في جميع أنحاء العالم وكأن هذه هي المشكلة الوحيدة في عالمنا، لذا في كل مرة نشاهد فيها حباً موجهاً أو نوعاً من الولاء نحو هذه الديانة نحب تسليط الضوء عليه إليكم ما حصل في مسابقة ملكة جمال إنجلترا.

شاركت عائشة خان،متسابقة نهائية في ملكة جمال إنجلترا، على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا توضيحاً لسبب اختيارها لباس سباحة محتشم في جزء ملابس السباحة الاختياري في المسابقة.

نشرت خان ، البالغة من العمر 21 عامًا ، من لانكشاير ، صوراً لها على حسابها في هذا الزي

«الأصالة هي شيء لا يمكن شراؤه وقد وعدت نفسي أن أبقى مع نفسي طوال المسابقة بأكملها.»

وكتبت طالبة الدراسات التعليمية «قررت الدخول في الجولة هذا العام، ولكني أردت توصيل رسالة للناس أن ملابس السباحة لا تعني بالضرورة بيكيني» وأضافت «يمكن الشعور بتمكين المرأة بعدة طرق مختلفة ويمكن الترويج لها بعدة طرق مختلفة. قد تشعر بعض النساء بثقة أكبر في إظهار المزيد من الجلد ، بينما تشعر بعض النساء بثقة أكبر في إظهار قدر أقل التمكين هو شعور شخصي ، وعدم ارتداء بيكيني لا يعني أنني لست واثقة من جسدي.»

 

قررت المتسابقة المشاركة في الجولة الاختيارية وفقًا لشروطها الخاصة ، حيث أخبرت صحيفة لانكشاير Telegraph ، «هذه الجولة اختيارية تمامًا ، ولم أكن أريد أن أفوتها ، لذلك قدمت صورة في دعوى ركوب الأمواج. أردت عرض ملابس مختلفة على ملابس السباحة، وأن أبين أنك لا تحتاج إلى ارتداء بيكيني للذهاب إلى الشاطئ.»

وأكملت «أعتقد أن الفتيات الأخريات يمكنهن رؤية هذا ويدركن أنه بإمكانهن فعل الشيء نفسه.» وتابعت قائلة: «بسبب خلفيتي ، ولأنني مسلمة أيضًا ، أردت أن أبقى صادقًا مع نفسي».

الجدير بالذكر أنه سيتم تتويج الفائزة في المسابقة في 1 أغسطس.

نتمنى لها الفوز والنجاح، إن كانت تستحقهما أكثر من غيرها بالطبع ! لكننا نحب كل من لديه ولاء وشخصية حقيقية فريدة.

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

مصدر الصور: Facebook