نتمنى له الفوز بجميعها !

أصبح « إلى سما »، الفيلم ذو الميزانية المنخفضة الراوي لتجربة مروعة لأم شابة في الحرب السورية، هو الفيلم الوثائقي الأكثر ترشيحًا في تاريخ جوائز السينما البريطانية أو ما يعرف بالـ BAFTA.

يركز «إلى سما» على وعد الكاتب، وهي مخرجة تعيش في حلب وتمضي في حياتها منذ بداية الأزمة  وحتى الحصار الوحشي للمدينة.

تم ترشيح الفيلم لجائزة الفيلم البريطاني المتميز، أفضل فيلم ليس أمريكي اللهجة، إصدار أول متميز، وأفضل فيلم وثائقي.

الفيلم الوثائقي، من إخراج البطلة وعد الكاتب وإدوارد واتس، يتبع الفيلم الفتاة خلال زواجها والولادة ثم القرار المؤلم بشأن ما إذا كان يجب الفرار من حلب من أجل سلامة عائلتها.

بالنسبة لفيلم إلى سما، فحصل على 4 ترشيحات جوائز #BAFTA  – بما في ذلك الفيلم البريطاني المتميز – مما يجعله الفيلم الوثائقي الأكثر ترشيحًا في تاريخ جوائز السينما البريطانية.

 

«نأمل أن يضفي «إلى سما» على الجماهير بعض الإحساس بالأزمة الإنسانية في سوريا التي تستمر حتى يومنا هذا.»

تعيش الكاتبة الآن وتعمل في المملكة المتحدة حيث وصلت كلاجئة من النزاع.

حصل الفيلم على نفس عدد الترشيحات التي حصلت عليها سيرة Elton John “Rocketman”  والمسرحية الكورية الجنوبية Parasite.

قالت نيفين مابرو، المنتج التنفيذي لفيلم إلى سما ونائب رئيس تحرير القناة الرابعة للأخبار: هذا إنجاز رائع للشابة في ذلك الوقت، قبل ثلاث سنوات، لأننا كنا نخشى عدم مقدرتها على الخروج من حلب على قيد الحياة».

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

مصدر الصور: Instagram