إعلان عام 2019 في الإمارات «عاماً للتسامح»

نتمنى أن يكون عام 2019 جيداً على الجميع

صرح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة السبت أن اسم «عام 2019» في دولة الإمارات هو « عام التسامح » حيث يثبت دولة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح ويرسخ قيمة التسامح باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة خصوصاً لدى الأجيال الجديدة بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

واعتبر صاحب السمو رئيس الدولة أن عام التسامح هو امتداد لـ «عام زايد» كونه يحمل أسمى القيم التي عمل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على ترسيخها لدى أبناء الإمارات.

اقرأ أيضاً:

جواز السفر الإماراتي صعد إلى المركز الأول عالمياَ!

المجلس الوطني الاتحادي يرفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية لـ50%

وقال سموه إن «ترسيخ التسامح هو امتداد لنهج زايد، وهو قيمة أساسية في بناء المجتمعات واستقرار الدول وسعادة الشعوب، مضيفاً سموه أن أهم ما يمكن أن نغرسه في شعبنا هو قيم وإرث زايد الإنساني، وتعميق مبدأ التسامح لدى أبنائنا».

وكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، تغريدة على صفجته الرسمية في تويتر قائلاً:

 

وسيشهد «عام التسامح» التركيز على خمسة محاور رئيسية

  • أولها تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع من خلال التركيز على قيم التسامح لدى الأجيال الجديدة،
  • وثانيها ترسيخ مكانة دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح من خلال مجموعة من المبادرات والمشاريع الكبرى في هذا الإطار منها المساهمات البحثية والدراسات الاجتماعية والثقافية المتخصصة في مجال التسامح وحوار الثقافات والحضارات.
  • وثالثها التسامح الثقافي من خلال مجموعة من المبادرات المجتمعية والثقافية المختلفة.
  • ورابعها طرح تشريعات وسياسات تهدف إلى مأسسة قيم التسامح الثقافي والديني والاجتماعي.
  • وأخيراً تعزيز خطاب التسامح وتقبل الآخر من خلال مبادرات إعلامية هادفة.

متأكدون أن كل عام سيكون أفضل.

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

Don’t Miss
What to Wear to Dubai Opera: Dress Code
THERE'S MORE!