مرأة صاحبة قرار حازم

العارضة العالمية المحجبة حليمة عدن تبلغ من العمر 22 عامًا فقط  (أي بعمر بعض محرري المجلة لدينا) ، وبالرغم من صغر سنها إلا أنها ساهمت في تغيير وجه الموضة: صومالية ولدت في مخيم للاجئين في كينيا، وانتقلت إلى الولايات المتحدة في السادسة من عمرها.

وفي عام 2016، أصبحت أول متسابقة ترتدي الحجاب في مسابقة ملكة جمال أمريكا، وفي عام 2017 دخلت عالم الموضة العالمية حيث مشت في عرض أزياء Yeezy للمغني كاني ويست في نيويورك.

منذ ذلك الحين، ظهرت على غلاف مجلات عديدة ولعبت دور البطولة في الحملات الخاصة بعلامات رياضية وعالمية مثل Burberry و Nike وغيرها.

وحسب ما علقت هذا الأسبوع على صورة نشرتها في حسابها على انستغرام، أنها باقية وحجابها باقٍ حيث كتبت عدن: «حجابي لن يذهب إلى أي مكان .. ليس اليوم ، وليس غدًا ، وليس أبدًا».

وأكملت: «كان الطريق طويل ومؤلم للغاية في بعض الأحيان ولكنه كان مجزي كثيراً»

 

وتابعت قائلة «لا أطلب منك إيقاف النقد، أطلب منك فقط أن تراني كإنسان. من السهل أن تصدر حكماً عندما لا تسير مسافة ميل في حذاء شخص ما»

نشرت عدن صورة لنفسها كفتاة صغيرة مع التركيز على أنه بينما تغيرت، فإن اختيارها لارتداء الحجاب لم يفعل: تلقى المنشور الكثير من التشجيع من زملائه المشهورين، حيث كتبت تان فرانس من “Queer Eye’s Tan France”  ” قائل «بصوت أعلى للذين في الخلف، الذين يحاولون عدم سماعك»

لحظة فاصلة أخرى: حليمة عدن لمجلة رياضية

 

View this post on Instagram

 

Sports Illustrated Rookie 🦋❤ Burkini season is almost hereeee!!

A post shared by Halima (@halima) on

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

مصدر الصور: Instagram