تم اختيار هيفاء المنصور

لم يتبقى على حفل جوائز الأوسكار الـ 92 سوى أربعة أشهر ، ونتوقع أن يقدم الكثيرون عرض أوسكار في الأسابيع المقبلة. اختارت لجنة جوائز الأوسكار السعودية فيلم المخرجة هيفاء المنصور « المرشحة المثالية » كمنافس على فئة الأفلام الروائية الدولية.

 

ميلا الزهراني :

«‏شعور عظيم بعد ترشحنا لمهرجان فينيسيا السينيمائي نترشح لأكبر مهرجان سينيمائي في العالم»

 

أحدثت أول مخرجة سعودية تأثيرًا كبيرًا عبر فيلمها الذي يحكي قصة امرأة تتبع مهنة سياسية في مجتمع يهيمن عليه الذكور حيث تم عرضه في كل من مهرجان البندقية وتورونتو السينمائي هذا العام.

حصل المرشح المثالي على الدعم من المجلس السعودي للسينما ، الذي تأسس في عام 2018 ، ببطولة كل من ميلا الزهراني، نورا العواد ودا الهلالي. تم إنتاجه بشكل مشترك من قبل شركة المنصور للإنتاج في المملكة العربية السعودية وشركة برلين جيرهارد ميكسنر ورومان بول من شركة Razor Film Produktion.

وتأتي السعودية ضمن قائمة الدول العربية التي رشحت أفلامها لجائزة أوسكار عن فئة أفضل فيلم عالمي، من بينهم مصر بـ «ورد مسموم»، المغرب بـ «آدم»، “لبنان بـ «1982»، الجزائر بـ «بابيشا»، فلسطين بـ “It Must Be Haven” وتونس بـ «ولدي».

تشتهر هيفاء المنصور بفيلمها وجدة الذي كان أول فيلم روائي طويل يتم تصويره في المملكة. كما صنع التاريخ من خلال كونه أول فيلم مقدم لجوائز الأوسكار قبل رفع الحظر.

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

مصدر الصورة: Instagram