ما رأيكم ؟

بعد أن غادرت النجمة اللبنانية نانسي عجرم من مطار لبنان عبرت عن استيائها من الوضع السائد في لبنان وعدم التنظيم.

وصلت نانسي إلى العاصمة اللبنانية صباح اليوم 4 يوليو، ويبدو أنها أحست بالانزعاج الشديد من الزحمة في المطار وانعدام التنظيم، وتوجهت إلى حسابها في توتير للتوعية وللفت الانتباه لهذه المشكلة حيث تحدثت عن حمل رضيعتها  البالغة من العمر خمسة أشهر لمدّة ساعة من الوقت على كتفها، وهذا لا يحدث في المطارات التي تولي اهتمامًا خاصًا للنساء الحوامل والأطفال، وكتبت:«أنا اليوم مش فنانة أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها ٥ شهور ع كتفي عم تبكي لمدة ساعة من الوقت ع طلوع الفجر بمطار بلدي ومتلي نساء كتار كانوا حواليي، هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هلقد اهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هلقد بعاد عن أبسط حقوق الإنسان؟».

وأكملت نانسي: «بكل بلدان العالم بكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات.. إلا عنا.. يمكن لأن مفكرينا Option؟؟؟ يا حبايب قلبي هيدي من أبسط حقوق المرأة هيدا واجبكن تجاه كل امرأة.. مش كافينا ريحة الزبالة بالمطار؟ والإهمال؟ ما عندكن ولاد أو ما بتحسوا بولاد الناس؟ راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينا علينا بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس»

شاهدوا الفيديو:

 

واختتمت نانسي كلامها موجهة رسالة مباشرة: «هيدا لبنان اللي منتغنى في بكتب التاريخ؟ هيدا لبنان اللي بدكن تشجعوا السواح يزوروا؟ ولادنا الصغار صاروا شايفين وفاهمين بالعيوب اللي فارضينا حضراتكن علينا وانتوا ما كنتوا تحسوا! ساكتين ساكتين وبعدين؟ لوين آخدينا؟ عيب عليكن».

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

مصدر الصور: Instagram