التمسك بالتقاليد قيمة لا يجب أن نتخلى عنها أبداً، وذلك هو ما تجيد فعله خبيرة الفنون الإسلامية والباحثة والكاتبة الدكتورة ريم المتولي. فهي عاشقة للحفاظ على الثقافة الإماراتية والتي عبّرت عنها خير تعبير في كتابها ’’سلطاني‘‘ الذي يصور زي المرأة الإماراتية وتطوره عبر الزمن.

فلطالما كان الفن والتصميم لهما مكانتهما الخاصة في عالمها وكانا شغفها الأساسي، حيث نشأت منذ الصغر على حب وتقدير الجمال. كما أنها قامت بتجميع 180 ثوباً خاصاً بعائلة آل نهيان وأيضاً كانت تقوم بتصميم الديكورات الداخلية في قصور العائلة. وتتجلى موهبتها وحبها للجمال من خلال أعمالها الفنية من سجاد يدوي وأنتيكات.

وكل ذلك بجانب عشقها لتصميم الثوب الإماراتي فقد جمعنا لك هنا مجموعة رائعة من الأثواب الإماراتية  التي يغلب عليها طابع الثقافة الإماراتية وتقاليدها في نقوشات الأقمشة المستخدمة كما نجد صورة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مطبوعة على أحد الأثواب مما يعكس عشقها للتراث الإماراتي بكل تفاصيله.

القي نظرة على بعض من هذه الأزياء الإمارتية الخلابة.

 

د. ريم المتولي في الصورة أعلاه

كما تقوم الدكتورة ريم المتولي بعقد العديد من الندوات والمعارض التي تعرض فيها أهم أعمالها. لمعرفة المزيد يمكنك زيارة الموقع الخاص بها من هنا.