متحمسون للحلقة الأولى يوم السبت!

يُبث العرض الأول من «الطريق المفتوح» أول إنتاجات شبكة فوكس الأصلية في الشرق الأوسط، يوم السبت القادم 13 أكتوبر.

ويروي البرنامج رحلة فتاتين انطلقتا في جولة على الدرجات النارية الخاصة بهن بينما يقودهن الطريق المفتوح لاستكشاف عادات وثقافات وتاريخ عدة دول ولاكتشاف أن العلاقات الإنسانية والصداقة هي الكنز الحقيقي للرحلة.

وحددت الفتاتان شانتال من الإمارات العربية المتحدة وباميلا من لبنان، وجهاتهم في الدول العربية حيث وقع الاختيار على الإمارات العربية المُتحدة، ولبنان والأردن.

ونشاهد في العرض قصصاً أساسية غير السفر والاستكشاف فهو يُركز أيضًا على العلاقات الاجتماعية التي تنشأ بين شانتال وباميلا وبين السُكان المحليين في كُل بلد فضلًا عن سائقي الدراجات النارية الذين يلتقون بهن على طول الطريق.

 

وأكد سانجاي راينا مدير عام ونائب رئيس «مجموعة شبكات فوكس» أن «برنامج «الطريق المفتوح» يسعى لكسر الصورة النمطية ويحتفي بالمرأة العربية وطموحها اللامحدود كما ويؤكد على أهمية دورها في إحداث تأثير إيجابي في المُجتمع وأن الموسم الأول من العرض ماهو إلا مُجرد بداية».

وفي مقابلة خاصة مع شانتال وباميلا، تعرفنا إلى أدق تفاصيلهم. إليكم  المقابلة باختصار!

كيف التقيتما؟

لدينا أصدقاء مشتركون وهذه الطريقة التي التقينا فيها، نعرف بعض منذ حوالي 4 أو 5 سنين وبقينا على تواصل، لكننا أصبحتا أقرب بعد تصوير البرنامج.

ما الذي حرك شغفكما لركوب الدراجات النارية؟

شانتال: أحب السيارات والأدرينالين، أول مرة ركبت فيها سيارة لم أشعر بغرابة أبداً، بل شعرت وكأنه شيء من طبيعتي، كان هذا من حوالي 3 سنوات عندما كنت في الـ28 من عمري.

أيضاً، أحب مشاهدة وسماع صوت الدراجة النارية منذ الصغر، وبدأت الهواية عندما كنت ذاهبة في زيارة إلى كندا حيث سجلت في صفوف التدريب على ركوب الدراجة.

باميلا: كان لدي شغف منذ صغري، كنت أركب مع الجيران من دون أن نخبر أهلي، وبدأت في ركوب الدراجة مع الأصدقاء في الحي منذ عمر الـ10 سنوات حيث كانت أول مرة شاهدت فيها استعراض هارلي في الـ16 من عمري، حينها ركضت للركوب خلف أحدهم في جولة!

ومنذ عدة سنوات، اكتشفت مجتمع الدرجات النارية وثم بدأت أتعلم ركوب الدراجة عبر الذهاب في جولات معهم وكنت أشعر دائماً أنني سوف أركب دراجتي الخاصة إلا أنه لم يكون الوقت المناسب، وفجأة بعدها اشتريت دراجة ثم تعلمت ركوبها خطوة خطوة،

هل حقاً تشعرون بأنكم تقودون بكل حرية؟

باميلا: بالطبع ولكن هناك سرعة محددة لا يجب علينا تخطيها، لأن الحوادث قد تحدث فجأة.

شانتال: أنا أحب السرعة، ولكن يجب أن ننتبه للناس من حولنا، لا يجب أن نتهور، وأيضاً لا يمكننا أن نقود بسرعة بطيئة كثيراً،

باميلا: القيادة تختلف من بلد لبلد، كل بلد لديها طريقتها وعلينا التأقلم لمواكبة طريقة البلد، مثلاً في لبنان القيادة أصعب.

ما هي الصعوبات التي واجهتكن كنساء تمارسن هذه الهواية؟

باميلا: صراحة تفاجأنا بردة فعل الناس، كانوا لطيفين وودودين ورحبوا بنا كثيراً طوال الوقت.

من ناحية أخرى تصنع هذه الهواية صلة بين كل الراكبين وكأنهم يعرفون بعضهم البعض منذ فترة طويلة.

شانتال: بالنسبة لأهلي، بين لي والدي أنه فخور بإنجازاتي وأمي لم تمانع.

بما تنصحون الفتيات؟

لا تسمحوا بأي شيء أن يوقفكم، حاربوا من أجل ما ترغبون به.

الجدير بالذكر أن العرض سيبث في نفس الوقت على 11 قناة في جميع أنحاء المنطقة، كما سيتمكن المشاهدين من مُتابعة العرض في الوقت ذاته من خلال بث حي على موقع فيسبوك ويوتيوب.