وصلت الإشاعات حدها بعد أن التقطت صورة للثنائي في عطلة

لقد مرت سنة واحدة فقط على كشف علاقتهما الرومنسية وبالرغم من التقارير الحديثة عن انفصالهما، مازلنا نرى ريانا وحسن سوياً وبقوة.

في أول يونيو، ظهرت إشاعات أن مغنية البوب أنهت علاقتها مع رجل الأعمال الملياردير. لم يؤكد الثنائي تواعدهم للعامة منذ أن التقطت لهما صورة خلال عطلة في إيبيزا في يونيو 2017.

 

ولكن في مقابلة مع مجلة فوغ، لمحت ريانا أنها تقابل شخصاً مميزاً، وقالت” كنت أحس بالذنب عندما أخذ وقتاً لنفسي” وأكملت “ولكن أظن أني لم ألتقي قبلاً بأحد يستحق وقتي”.

ولذا بعد شهر فقط ، كانت مفاجأة خبر انفصال ريانا عن حبيبها جميل على صحيفة MediaTakeOut صادمة، وتضمنت مصدراً يزعم القرب من ريانا قائلاً ” لقد تعبت منه فقط، هي تتعب من الرجال أحياناً”.

ولكن الظاهر يبدو عكس ذلك، فبعد أشهر من البعد عن الأعين، انتشرت صورة للثنائي في عطلة في المكسيك. وتبين الصورة الثنائي في سرائر الشمس ويتحدثان كما يبدو بموضوع مشوق. ولكن الشيء الواضح من الصورة أنهما مازالا سوياً.

من هو حسن جميل؟ هذه معلومات لتذكركم به…

جميل هو نائب مدير ونائب رئيس المجلس في شركة عبد اللطيف جميل التي أنشأها جده الذي يملك حقوق التوزيع لسيارات تويوتا في السعودية.

ينتمي رجل الأعمال البالغ من العمر 30 عاماً إلى عائلة اختيرت إحدى أغنى العائلات في الشرق الأوسط من قبل مجلة  Forbes. ويبلغ حجم ثروة العائلة حوالي 1.5 مليار دولار (5.5 مليار درهم) مما يضعهم بالمرتبة ال12 في لائحة الأغنى في المنطقة.

كما أنه رئيس لمؤسسة شركته الخيرية، مجتمع جميل، التي تنظم العديد من المبادرات والتي تهدف حسب موقعهم إلى”الترويج والمشاركة في التغيير الإيجابي في المجتمع وحماية الاقتصاد”.

خلال عمله اختلط رجل الأعمال بأسماء مهمة من ضمنها العائلة الملكية البريطانية مثل الأمير أندرو:

وفي عام 2014، أصبح محمد، والد جميل، مدير ورئيس مجلس “عبد اللطيف جميل”، أول سعودي يحصل على وسام الفخرية من  ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، لمساهمته الخيرية للفنون والتراث في المملكة المتحدة.