نتوق لزيارته

أعلنت وكالة أنباء الإمارات أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأن يحتضن مجمع قصر الرئاسة في أبوظبي مقرا يبرز دور دولة الإمارات في نشر التراث الفكري العربي والمحافظة على الإرث الحضاري والإنساني تحت اسم « قصر الوطن ».

ومن المقرر أن يفتتح أبوابه للجمهور والزوار اعتبارا من يوم الاثنين الموافق الحادي عشر من شهر مارس الجاري.

وتهدف هذه المبادرة إلى نشر وتعزيز خطوات دولة الإمارات العربية المتحدة المستمرة في رعاية التراث الفكري العربي الإنساني ونهجها القائم على أسس التعاون والمشاركة ونشر المعرفة.

وصرح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة على حسابه في تويتر قائلاً: «

 

ويكرم « قصر الوطن » ثقافة المعرفة ويهدف إلى نشرها عبر استحضار الإسهامات العربية في بناء الحضارة الإنسانية على مر التاريخ ليسهم في تقريب المسافات بين الشعوب حيث يحتضن مكتبة القصر التي تحتوي على مجموعة واسعة من المصادر المعرفية التي تعنى بدولة الإمارات وتشمل المراجع المختصة بالجوانب التاريخية والجغرافية ومراحل تطور البلد في السياقات السياسية والاجتماعية والثقافية.

وإن أردتم المزيد من المعلومات عن العصر الذهبي للحضارة العربية في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية من علوم وفنون وآداب، فإن « بيت المعرفة » يلقي الضوء عليها كلها.

اقرأ أيضاً:

التنبؤ الفلكي لتاريخ رمضان 2019 في الإمارات العربية المتحدة

وسائل النقل المعلقة في الإمارات قادمة من مستقبل التكنولوجيا!

ويتيح قصر الوطن من خلال جولة الزوار كل ما ذكرناه سابقاً، بالإضافة إلى أن المبنى الرئيسي للقصر ضمن مجمع يتميز بطابعه المعماري المستوحى من فنون العمارة العربية وفق رؤية معاصرة تجعل منه صرحاً معمارياً مثالياً.

كما سيشهد تنظيم معارض تفاعلية تتناول جوانب ثقافية وتاريخية متعددة تثري بمجملها الحصيلة الفكرية لزواره.

كما سيقام عرض صوتي وضوئي في باحات القصر الخارجية ليبرز بهاء وروعة القصر ويستعرض مسيرة التقدم في دولة الإمارات عبر رحلة مرئية من ثلاثة فصول تنتقل بالزائر من تاريخ الدولة العريق إلى حاضرها المشرق ورؤيتها لمستقبل أكثر ازدهارا.

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة، تابعونا على Facebook

مصدر الصورة: WAM