فخامة الفستان تعبر عن روح الأميرة

في البداية و منذ عقود، تم التبرع بالفستان إلى متجر منتجات الادخار، ولكن من المتوقع الآن أن يباع فستان الأميرة ديانا ، أميرة ويلز الراحلة، خلال جولتها في الخليج في الثمانينيات بأكثر من 100 ألف جنيه استرليني.

وتم تصميم ثوب الحرير العاجي، الذي يتميز بزخرفة كريستالية وطبعة مسرحية على كتف واحد، للملكة من قبل الثنائي إيمانويل في عام 1981.

وحينها تألقت الأميرة بخياطة طويلة الأكمام إلى مأدبة رسمية في البحرين عام 1986، خلال جولة قامت خلالها الأميرة ديانا والأمير تشارلز بزيارة سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

وقد تم التبرع بالفستان لاحقا إلى محل لبيع الأدوات المستعملة من قبل مدبرة منزل مزرعة ميدين بارك، التي زارها الملك في كثير من الأحيان.

و تم شراء الفستان في عام 1994 مقابل 200 جنيه إسترليني (935 درهمًا إماراتيًا) من قبل متسوق محترف، سيباع الآن المزاد من خلال كيري تايلور للمزادات، والتي قدرت قيمة الفستان بين 80،000 جنيه إسترليني (375200 درهم) و 100000 جنيه إسترليني (469،000 درهم إماراتي) .

 

«العديد من قطع الأميرة ديانا التي بعتها على مر السنين أتت من المزاد الخيري الذي أقامته في التسعينات، لكن هذا الشيء غاب عن ذلك بطريقة ما»، هذا ما قالته المسؤولة عن المزادات العلنية وأضافت «أرادت السيدة التي اشترتها أن ترتديه إلى حفل وهي لحسن الحظ لم تفعل ذلك حيث أدركت أهميته فقط عندما كانت تشاهد فيلماً وثائقياً عن الأميرة ديانا».

أما الثوب، الذي يأتي برسالة من المصمم إليزابيث إيمانويل مؤكدةً أن القطعة كانت مصنوعة للأميرة فقط، سيتم عرضة في المزاد في 10 ديسمبر / كانون الأول.

ويأتي المزاد في أعقاب بيع مماثل في سبتمبر / أيلول احتوى على رسومات لتاصميم من قبل إيمانويلزوقد تم تصميم هذه التصاميم قبل جولة الأميرة ديانا الخليجية، وتشمل نماذج من البرقع التقليدي الكامل.

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة في دبي، تابعونا على Facebook

مصدر الصورة: GETTY