بما أننا أصبحنا على بعد يوم أو اثنين من بدء شهر رمضان الكريم، المتوقع من علماء الفلك أن يقوموا بالإعلان عن بدءه مساء اليوم، أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في الإمارات العربية المتحدة عن تقليص عدد ساعات العمل للموظفين في القطاعات الحكومية لتبدأ من التاسعة صباحاً وحتى الثانية مساءً.

وكما أعلن وزير الموارد البشرية والتوطين ناصر الحملي وفقاً لصحيفة The National، فإن الموظفين في القطاعات الخاصة سيكون من حقهم العمل بعدد ساعات أقل من اليوم المعتاد بساعتين.

لذا إذا كنتم تتواجدون في مكاتبكم من التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءً فتوقعوا بأن تغادروا إلى منازلكم بحلول الساعة الرابعة مساءً.

ولكن هناك استثناء بخصوص من يعملون في مركز دبي العالمي المالي أو DIFC، فسيتم تقليص عدد ساعات العمل فقط للصائمين.

 

إليكم الجزء الخاص بهذا الأمر من قانون العمل:

’’عدد ساعات العمل القصوى للموظف يجب أن تكون ثماني ساعات خلال اليوم أو أربعين ساعة خلال الأسبوع. ولكن يمكن أن يزيد عدد ساعات العمل إلى تسع ساعات للموظفين الذين يعملون في  المؤسسات التجارية والفنادق والمطاعم والحراس والأعمال المشابهة وفقاً لما حددته وزارة العمل. وكذلك ربما يتم تقليل عدد ساعات العمل للموظفين الذين يعملون في الوظائف الخطرة أو تلك التي تتعلق بالمخاطرة بحياة الإنسان طبقاً لقرار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية. أما خلال شهر رمضان فيجب تقليص عدد ساعات العمل أقل من اليوم المعتاد بساعتين‘‘.

ونفس الشيء بالنسبة لمركز دبي العالمي المالي أو DIFC:

’’على الشخص الصائم ألا تزيد عدد ساعات عمله عن ست ساعات في اليوم خلال شهر رمضان الكريم. ولا يجب أن يكون هناك أية خصومات من راتبه نتيجة لذلك‘‘.