لقد فعلها “جبل” ووصل إلى فرنسا

لقد فاق مسلسل “الهيبة” العودة وشخصيته الأساسية “جبل” التوقعات في سباق المسلسلات الرمضانية هذا العام، ويبدو أنه وصل للعالمية بعد أن تحدثت عنه إحدى أهم الصحف الفرنسية وأقدمها “Le Monde” في مقال للصحفية لور ستيفان.

وانتشر هذا المقال في مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير، وتركز زواياه على هدف العمل وجوانب إنتاجه التقنية.

وقالت الصحفية أن الهيبة يظهر الجانب العشائري في لبنان بالقرب من منطقة الحدود بين سوريا ولبنان، وبأنها منطقة سهلة الوصول والإختراق وعن ما يجري فيها من عمليات تهريب تعرف بكثرتها بتلك المنطقة.

وعبرت ستيفان أن العمل اشعل جدلاً وردوداً تفاعلية في حياتنا اليومية في صفحات التواصل الإجتماعي. وعلقت ساخرة على تصادف الجلسة الأولى في قضية “الهيبة” في 30 مايو 2018 مع استفاقة لبنان على الأحداث المسلحة في بعلبك، وكأن المسلسل أصبح واقعاً.

وعن “جبل”، كتبت الصحفية قائلة “كنا نتابع خطوات “جبل” الشاب الأسمر الغامض”.

 

ويعتبر هذا الجزء هو الثاني من مسلسل “الهيبة” ولكنه يمثل أحداث حدثت قبل الجزء الأول وأدت إلى المشاكل التي شاهدناها في رمضان 2017 في الهيبة، والذي حقق فيه المسلسل نجاحاً كبيراً وحي الجميع تيم حسن عن أدائه الرائع.

ويذكر أن هذه الصحيفة أسست عام 1944 ولم تتوقف عن النشر ليومنا هذا وهي صحيفة يومية لفترة الظهر.

مصدر الصورة: Instagram