كان خبر انتهاء حظر قيادة المرأة السعودية للسيارة بمثابة القنبلة المدوية عند إعلانه، ويبدو أن تنفيذ هذا القرار سيبدأ في القريب العاجل.

وبحسب المسؤولين في المملكة العربية السعودية فإن كل الاستعدادات  لتبدأ النساء في قيادة السيارات قد انتهت. صرح مدير إدارة المرور اللواء محمد البسامي ’’أن كل الاشتراطات المطلوبة لكي تبدأ سيدات المملكة في قيادة السيارات قد تحققت.‘‘ بحسب ما ذكره موقع Gulf Business.

وذكر الموقع أيضاً أن النساء فوق سن 18 عاماً سيتمكنّ من تقديم طلب للحصول على رخصة القيادة الخاصة بهن بداية من يوم 24  يونيو وسيحتجن لدروس تعلم القيادة.

كل من استخرجت رخصة قيادة من خارج المملكة العربية السعودية ستتمكن من تعديل رخصتها لتصبح سارية بداخل المملكة لكن سيتطلب منها الحصول على دروس القيادة أيضاً. مدة هذه الدروس تتراوح ما بين 6 إلى 30 ساعة تتحدد وفقاً لخبرة المتقدمات.

وتشير التقارير أن النساء سيتطلب منهن دفع قيمة أكبر لدروس القيادة عما سيدفعها المتدربين من الرجال.

 

لهذا السبب ظهرت في شهر أبريل الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي عروضاً تقدم دروس قيادة مجانية في المملكة وذلك في محاولة للتغلب على الأسعار المبالغ بها لبعض الجهات التي توفر الدروس.

وجاء قرار السماح للمرأة السعودية للقيادة كجزء من رؤية المملكة الطموحة لعام 2030 التي تسعى إلى تمكين المرأة واستثمار طاقاتها من خلال زيادة نسبة النساء العاملات من 23 بالمائة وحتى 28 بالمائة بحلول عام 2020. تسعى هذه المبادرة بقيادة ولي العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان إلى تغيير صورة المملكة للأفضل لتصبح أكثر عصرية ووجهة للسائحين.

ومن المقرر أن تبدأ النساء في حضور الأحداث الرياضية في الملاعب في ثلاث مدن بداية من هذا العام، كما ستتمكن الطالبات من حمل هواتفهن المحمولة داخل الحرم الجامعي دون أن يصادر منهن.

بالإضافة لذلك، بدأت النساء السعوديات في تولي مناصب ذات شأن، كما أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز قراراً يسمح للنساء بالحصول على بعض الخدمات الحكومية دون الحاجة لموافقة ولي الأمر وقريباً تتمكن السيدات من ارتياد صالات الجيم الخاصة بهن بعدما صدرت موافقة على هذا القرار.