العائلة الملكية في صورة واحدة.

قد يصبح حضور مؤتمراً اقتصادياً شيئاً مملاً للبعض، لكن بالنسبة للعائلة الملكية الأردنية فالأمر ممتع.

انضمت ملكة الأردن رانيا العبدالله إلى زوجها جلالة الملك عبد الله الثاني وابنها الأكبر ولي العهد الأمير الحسين لحضور إحدى مؤتمرات البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية في منطقة البحر الميت.

وبين فعاليات المؤتمر، استقطع الملك والملكة وقتاً قصيراً للتحدث سوياً بغير أمور العمل. بالتأكيد مثل هذه اللحظة لا تتكرر كثيراً بسبب جدول أعمالهم المزدحم.

 

لم يحضر المؤتمر الأميرة إيمان ذات الواحد والعشرين ربيعاً، أو الأميرة سلمى البالغة من العمر سبعة عشر عاماً ولا الأمير هاشم البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً. لذلك يمكننا القول أن ولي العهد الأمير الحسين يرغب بأن يكون له دوراً محورياً في العمل السياسي.

يركز مؤتمر البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية على قضايا إنعاش الاقتصاد بحسب ما ذُكر على موقعه الإلكتروني.

ورانا ورانا 🙂 #Photobomb

A post shared by Queen Rania Al Abdullah (@queenrania) on

سيتطرق المتحدثون إلى مواضيع تشمل حماية البيئة، ومناخ الأعمال، والاستثمارات الموجهة والنمو الاقتصادي.

قام الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا بالتحدث في اليوم الأول للمؤتمر. وركزت جلالة الملكة على موضوع أهمية التعليم والريادة لمساعدة الأجيال القادمة.

أحببنا إطلالة العائلة الملكية بأكملها خلال فعاليات هذا المؤتمر حيث ظهرت الملكة رانيا بتنورة باللونين الأسود والبني مع بلوزة سوداء ذات رقبة عالية. أما الملك وولي العهد فاعتمد كل منهما بدلة أنيقة.