يتضمن قانون دبي الجديد للعاملين أيام ٍ عطلة إضافية وآيضاً حرية العمل من المنزل أو خارج العمل.

وافق حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكنوم  على قانون قسم الموارد البشرية الجديد والذي سيمنح الموظفيين الحكوميين أيام عطلة عمل إضافية، وتسهيلات في الترقي، والقدرة على العمل من المنزل.

تحت القانون الجديد، إزدادت عطلة العمل السنوية للموظفين من الدرجة 8 إلى 11 من 22 يوماً إلى 25 يوماً، بينما ازدادت أيام الموظفين من درجة 7 وأقل إلى 18 يوماً بدلاً عن 15 يوماً.

يقدم القانون الجديد خيار العمل خارج المكتب للموظفين، بالإضافة لتعويض مالي عن ساعات العمل الإضافية والتي تعتمد على موافقة خطية من المسؤول الأساسي. كما سيمنح للموظفين 5 أيام عطلة عمل مدفوعة للعمل على البحوثات وأطروحات التخرج والمشاريع الأخرى.

التقدم في مجال العمل سيصبح أفضل تحت القانون الجديد – سيصبح أي موظف بمراجعة سنوية مقبولة مؤهلاً للترقية. أيضاً يسمح القانون الجديد للموظفين بالتقدم  لأي وظائف داخل المؤسسة  والتعين في المهنة من دون أن يكون ضمن المواصفات التي تمنح الترقية.

 

“نحن متفانون لتوفير بيئة تدعم جميع الموظفين في حكومة دبي، لأن أداء القطاع الحكومي هو المفتاح لرحلة تطورنا” هذا ما قاله الشيح محمد.

هدفنا هو التأكد من  قوة توازن حياة العمال واستقرار جميع موظفي الحكومة. كما أننا أصدرنا توجيهات لتوفير شتى أنواع المساعدة بغض النظر عن المنصب ،المسؤوليات لمساعدتهم في إدراك كامل مقدرتهم الإبداعية.

“يعكس القانون الجديد رؤيتنا لضمان مستقبل أفضل لموظفي حكومة دبي وسعادة عائلاتهم”.

من المتوقع تطبيق القانون في حلول 2019.

مصدر الصورة: Getty