هذا متوقع ومنطقي!

بالرغم من أن دبي مدينة عربي وتعتبر حديثة العهد، إلا إنها سرعان ما أصحت عالمية ووجهة مبهرة للعديد من السياح والجنسيات حول العالم، وليس من الغرب أن تكون أفضل مدينة للعيش في الشرق الأوسط هي دبي!

واصلت لؤلؤة الخليج أو كما تلقب دبي باحتفاظها بمرتبتها كأفضل مدينة يمكن للشخص «أن يعيش فيها بالشرق الأوسط» وبالطبع ما زالت تليها أبو ظبي! وللأسف حلت الشقيقة صنعاء والحبيبة بغداد في ذيل القائمة، بينما على مستوى العالم جاء ترتيب دبي 74 وأبو ظبي 78.

وصعدت الرياض مركزا واحدا في قائمة ميرسر هذا العام لتحتل المرتبة 164 وذلك بعد افتتاح مؤسسات ترفيهية جديدة في إطار رؤية المملكة 2030.

كما احتلت دبي تليها أبوظبي أفضل مركزين في قائمة المدن «الأكثر أمنا» في الشرق الأوسط بينما جاء ترتيبهما معا 73 على مستوى العالم، وجاءت دمشق في المرتبة الأخيرة من حيث الأمان سواء على مستوى الشرق الأوسط أو العالم.

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Dubai (@dubai) on

البلدان الأوروبية:

ومن ناحية البلدان الأوروبية، وللسنة العاشرة على التوالي، تصدرت العاصمة النمساوية، فيينا، مؤشر ميرسر لأكثر المدن الملائمة للعيش فيها.

ويسكن فيينا 1.9 مليون نسمة وتحمل لقب «فيينا الحمراء» لأنها خضعت لحكم اليسار السياسي لفترة طويلة. كما تشتهر أيضا بتقديم الخدمات العامة بأسعار زهيدة وتوفير المساكن الاجتماعية.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Vienna 🇦🇹 (@vienna_austria) on

وتقتسم المدينة بعض الخصائص مع مدينة زوريخ السويسرية التي حلت في المركز الثاني مثل المساحة المتوسطة والأمان وانتشار المساحات الخضراء، لكن زوريخ تختلف عنها في أنها أغلى وتعد مركزا ماليا مهما.

واحتلت مدينة زوريخ السويسرية في المركز الثاني واقتسمت مدن أوكلاند وميونيخ وفانكوفر المركز الثالث.

ولم تتغير المراكز الخمس الأولى في قائمة مؤسسة ميرسر لجودة مستوى المعيشة في عام 2019 والتي نشرت يوم الأربعاء، عن العام الماضي لكن فانكوفر صعدت من المركز الخامس إلى الثالث.

كما ظلت أسوأ عشر مدن في القائمة التي تضم 231 مدينة دون تغيير إذ حلت بغداد في المركز الأخير تسبقها بانجي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى فالعاصمة اليمنية صنعاء.

– للمزيد من المعلومات حول الحياة والأخبار والموضة في دبي، تابعونا على Facebook

مصدر الصور:Instagram